تبلیغات
پایگاه خبری تحلیلی شهرستان باوی - کراهیة شعوب الشرق الأوسط لأمریکا

پایگاه خبری تحلیلی شهرستان باوی
 
منبعی مورد اعتماد برای خبر و اطلاعات

کراهیة شعوب الشرق الأوسط لأمریکا

الإمام الخامنئی:

نعیش الآن فی فترة حساسة من الزمن. لو أردت أن أذكر لكم لباب تصوراتی و رأیی - و الذی قد لا یمكن فی هذه الفرصة تقدیم الأدلة له، لكنه یستند إلى أدلة، و لكن لا یمكن ذكر هذه الأدلة على وجه السرعة - لقلت إن مراكز الاستكبار العالمی تبذل الآن آخر مساعیها لمواجهة الحركة الإسلامیة و رمزها الحقیقی أی الجمهوریة الإسلامیة. وصلت مساعیهم و تدابیرهم فی كثیر من المجالات إلى طریق مسدود و أفلتت الأمور من أیدیهم. هذا الحزام الذی مدّوه حول قضایا العالم تمزق فی أكثر مناطق الأرض حساسیة ألا و هی منطقة الشرق الأوسط، أو أنه ضعف على الأقل، لكننی أعتقد أنه تمزق و أفلت الزمام من أیدیهم.

 

أرى أن نظام الهیمنة یعیش الیوم فی مواجهته للحركة الإسلامیة مثل هذه الحالة. لیست مواضع أقدامه صلبة، فقد انكشفت لشعوب العالم الكثیر من أسالیبهم الإعلامیة التی كانت قویة قدیماً. الغضب العمیق من اللوبی الصهیونی آخذ بالتصاعد تدریجیاً فی المجتمع الأمریكی حالیاً. عدم الرضا هذا آخذ بالتكون و الظهور تدریجیاً بین الشعب الأمریكی الذی یعد قطباً لتحرك الصهاینة و المقتدرین و الرأسمالیین الصهاینة. و بالطبع فإن النظام الحاكم فی أمریكا یتشدد كثیراً مع الشعب - یتشدد بطریقة خاصة - و یشغلهم بالحیاة و متطلباتها و مشكلاتها بحیث لا یبقى لهم وقت حتى لأبسط الأمور. و مع ذلك أخذت هذه الحالة بالظهور. هذه هی معلوماتنا الموثقة. و الأمر نفسه مشهود فی البلدان الأوربیة بنحو آخر. و الحال معلوم فی البلدان الإسلامیة. و الحال معلوم أیضاً فی بلدان الشرق الأوسط. تعیش الشعوب حالة كره و بغض لكیان الولایات المتحدة و منظومة الهیمنة فی العالم. و هذا ما لا یمكنهم السیطرة علیه.. یحاولون كثیراً لكنهم لا یستطیعون السیطرة علیه.

 

من كلمته فی الأساتذة الجامعیین بتاریخ 23/06/2010 م

طراح قالب : { معبرسایبری فندرسک}